مجلس ضاحي خلفان يؤكد نجاح الإمارات إقليمياً و عالمياً في حماية الملكية الفكرية
Jul 20, 2014

​استضاف معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية، المجلس الرمضاني لجمعية الإمارات للملكية الفكرية.

واستهل معالي الفريق حديثه بالتأكيد على ما حققته الإمارات في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية، مشيراً إلى أنها حلت في المركز الـ11 عالمياً والأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما أنها الدولة العربية الوحيدة المدرجة ضمن أبرز 20 دولة في العالم تتميز بأدنى معدل للقرصنة.

وقال ضاحي خلفان إن هذه شهادات دولية تؤكد جهود الإمارات في حماية الملكية الفكرية عبر السنوات القليلة الماضية.

استحداث إدارة :

وشارك في المجلس مسؤولون وشخصيات عامة، وقال اللواء خميس مطر المزينة قائد عام شرطة دبي، إن شرطة دبي كانت أول من بادر بإنشاء قسم للجرائم الاقتصادية في التسعينيات، بأمر من معالي الفريق ضاحي خلفان تميم عندما كان قائدا للشرطة، لحماية المستهلك والسلع الاستهلاكية من الغش التجاري.

كما استحدثت شرطة دبي إدارة في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة لإعداد تقارير عن الجرائم الاقتصادية، ليتمكن القضاة والمسؤولون من اتخاذ القرارات المناسبة.

وأكد اللواء المزينة أن فرق المكافحة الاقتصادية لا تألوا جهدا في ملاحقة مهربي البضائع المقلدة، للأضرار الكبيرة التي يسببونها للشركات والمستهلكين.

جمارك دبي من جانبه، أشار أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، إلى أن عدد ضبطيات الملكية الفكرية التي أنجزتها الدائرة منذ 2007 وحتى منتصف العام الجاري وصل إلى 3140 قضية، قدرت قيمة المواد المضبوطة فيها بـ220 مليون درهم.

وقال: إن جمارك دبي أنشأت إدارة مختصة بحقوق الملكية الفكرية عام 2005 كانت الأولى في المنطقة.

وسجلت هذه الدائرة 2698 قضية مخالفة لقانون الملكية الفكرية منذ عام 2007 وحتى منتصف العام الجاري، و1372 شكوى خلال الفترة نفسها.

وأضاف مدير جمارك دبي: إن الدائرة أطلقت جائزة لأفضل بحوث ومشروعات لحماية حقوق الملكية الفكرية على مستوى المدارس والجامعات في الدولة قبل 9 سنوات، وكانت الجائزة الأولى والوحيدة من نوعها على مستوى المنطقة.

وأنشأت أيضا إدارة لحماية حقوق الملكية الفكرية، وأبرمت مذكرات تفاهم عديدة، على سبيل المثال، مع مجلس أصحاب العلامات التجارية عام 2009، وجمعية الإمارات للملكية الفكرية 2013.

مؤشر الابتكار وتطرق اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية، إلى أن الإمارات احتلت المرتبة الأولي في تعزيز الصفات المشتركة لدعم الاقتصاد التي نشرتها جامعة كورنيل والمعهد الأوروبي لإدارة الأعمال والمنظمة العالمية للملكية الفكرية.

وأشار إلى أن عدد طلبات براءات الاختراع في الإمارات بلغ (11511) طلبا أمام وزارة الاقتصاد حتى نهاية 2013، بينما بلغت عدد البراءات الممنوحة في الإمارات منذ عام (1994– 2013) 290 براءة.

وأضاف: إنه في عام 2014 احتلت سويسرا والمملكة المتحدة والسويد مركزا متقدما في مؤشر الابتكار العالمي 2014، في حين جاءت الإمارات في المركز الأول بالشرق الأوسط والـ36 عالميا.

إنجازات ومبادرات وتحدث اللواء الدكتور العبيدلي عن إنجازات ومبادرات الدولة في مجال الملكية الفكرية، قائلا: إن الإمارات تحتل المرتبة الـ11 عالميا والأولى على الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تصنيف مكافحة قرصنة البرمجيات الذي تجريه جمعية منتجي برامج الحاسوب التجارية لعام 2013.

، مشيرا إلى أن حجم التجارية غير المشروعة في البضائع المقلدة يبلغ سنويا 500 مليار يورو، حسب تقرير المنظمة العالمية للجمارك.

ووفقا لتقرير منظمة غرف التجارة العالمية فإن التجارة غير المشروعة تضر بالتجارة العالمية بنسبة من 5 إلى 7%، أي ما يعادل 250 مليار دولار سنويا، وأن 43% من البرامج على الكمبيوترات الشخصية في العالم، لم ترخص أو مقلدة وفقا لتقرير اتحاد منتجي برامج الكمبيوتر لعام 2013.

وشدد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد قائد عام شؤون البحث الجنائي، على ضرورة محاربة البضائع المقلدة، لأنها ستؤثر سلبا على سمعة الأسواق في الإمارات التي يقصدها متسوقون عرب وأجانب، مشيرا إلى أن القيادة العامة لشرطة دبي أنشأت قسما لمكافحة الجرائم الاقتصادية بأمر من معالي الفريق ضاحي خلفان تميم عندما كان قائداً للشرطة، بعد أن طلب مقابلته تاجر آسيوي ليشتكي من وجود بضائع مقلدة أضرت به.

العنوان

Published

صورة الالتفاف

Description

مرفقات

تم إنشاء في بواسطة
تم إجراء آخر تعديل في بواسطة